الرئيسية أخبار البنتاغون يؤكد تراجع فكرة التوغل التركي والمضي في تسليح قسد

البنتاغون يؤكد تراجع فكرة التوغل التركي والمضي في تسليح قسد

مشاركة
طيران التحالف الدولي فوق سري كانييه - تصوير يوسف برو

روك أونلاين – كوباني

أعلن مسؤول في وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون)، أن الولايات المتحدة ماضية في تسليح قوات سوريا الديمقراطية وإرسال أسلحة ومركبات عسكرية للمقاتلين الكرد في سوريا.

وقال مدير مجموعة العمل في البنتاغون حول مكافحة تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) كريس ماير: «نحن مستمرون في توفير أسلحة ومركبات مصممة خصيصاً لتلبية احتياجات قوات سوريا الديمقراطية وبالأخص لمهمة القضاء على تنظيم الدولة الإسلامية».

وتحدث المسؤول الأمريكي عن اتفاق الآلية الأمنية بين واشنطن وأنقرة، مؤكداً أن الجانبين سيرا حتى الآن خمس طلعات مشتركة بطائرات مروحية في سماء هذه المنطقة، كما جرت بينهما أول دورية برية مشتركة في 8 سبتمبر/أيلول الحالي، مشيراً إلى «إزالة العديد من التحصينات الكردية، كما جرى استبدال مقاتلين أكراد بآخرين عرب، حتى لو كان لا يزال هناك أفراد من وحدات حماية الشعب في المنطقة».

وأضاف: «نحن مقتنعون تماماً بأنه بينما نحن نعمل مع تركيا، تراجعت بشكل كبير فكرة حصول توغل تركي في سوريا».

وجدد ماير رفض الولايات المتحدة للعودة القسرية للاجئين إلى بلادهم، وذلك رداً على دعوات تركيا لتوطين 3 ملايين لاجئ في شرق الفرات.

وقال: «لا يزال موقف الولايات المتحدة على حاله: هدفنا هو عودة اللاجئين بشكل آمن وطوعي وكريم ومستنير»، مشيراً إلى أن هذا الأمر«لا يمكن أن يتم إلا بدعم من الأمم المتحدة ومنظمات غير حكومية أخرى وبالتعاون مع تركيا وشركائنا في سوريا».

وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قد توعد بإعادة توطين حوالي ثلاثة ملايين لاجئ سوري يعيشون في تركيا وأوروبا في شرق الفرات.

وقال أردوغان في أنقرة:« إذا تم تحويل المنطقة الواقعة شرق نهر الفرات إلى منطقة آمنة، فسيكون من الممكن بناء على حجم المنطقة الآمنة، توطين ما يصل إلى ثلاثة ملايين لاجئ ما زالوا يعيشون في بلدنا أو في أوروبا».

Leave a Reply