الرئيسية أخبار الإدارة الذاتية: سنرفض مخرجات اللجنة الدستورية إذا تم إقصائنا

الإدارة الذاتية: سنرفض مخرجات اللجنة الدستورية إذا تم إقصائنا

مشاركة
مبعوث الأمم المتحدة مع وزير خارجية النظام في دمشق - ا ف ب

روك أونلاين – كوباني

شددت الإدارة الذاتية في شمال شرق سوريا على ضرورة إشراكها في لجنة صياغة دستور جديد لسوريا، مؤكدةً أن إقصائها سيجلعها غير معنية بمخرجات تلك اللجنة.

وقالت دائرة العلاقات الخارجية في الإدارة الذاتية في بيان إن «أية جهود نحو الحل والحوار والدفع بالعملية السياسية يجب أن تكون بمشاركة كافة السوريين وضرورة وجود الإرادة السياسية في شمال وشرقي سوريا والتي تمثل إرادة الملايين من مختلف المكونات المتعددة في منطقتنا».

وعبرت الإدارة الذاتية عن رؤيتها حول أهمية صياغة دستور ديمقراطي سوري بمشاركة كافة السوريين، مؤكدة أن «غياب أي طرف يعني غياب الديمقراطية في الدستور».

وأضاف البيان: «نرى أن إقصاء إرادة شعبنا عن محاولات الحل السياسي أو أية جهود أخرى وعلى وجه الخصوص إعادة صياغة الدستور إجراء غير عادل في ظل ما تم تقديمه من تضحيات من أجل وحدة سوريا وشعبها وخدمة للاستقرار والديمقراطية، مما سيجعلنا أمام موقف وهو بأننا لن نكون معنيين بأية مخرجات بدوننا».

معتبراً أن «وجود غياب لأي جزء مهم سوري يعني تعميق أكثر للأزمة».

إلى ذلك، التقى المبعوث الأممي إلى سوريا غير بيدرسن، اليوم الإثنين، مع وزير خارجية النظام السوري وليد المعلم لبحث تشكيل اللجنة الدستورية.

وقال بيدرسن في تصريح عقب اللقاء مع معلم، إنه أنهى جولة ناجحة من المحادثات وبحث كل المواضيع المتعلقة بتشكيل اللجنة الدستورية.

وأعلن الأمين العام للأمم المتحدة انطونيو غوتيريس، قبل أيام التوصل إلى اتفاق لتشكيل اللجنة الدستورية، لافتاً إلى أن المبعوث الدولي إلى سوريا غير بيدرسن، يضع اللمسات النهائية على القائمة التي لم تكشف الأمم المتحدة عنها حتى الآن.

ومن المقرر أن تتكون اللجنة من 150 اسماً، 50 يختارهم النظام ومثلهم تختارهم المعارضة، بينما تحدد الأمم المتحدة بنفسها أسماء البقية.

Leave a Reply