الرئيسية أخبار إيران: الهجوم التركي على شرق الفرات لن يحقق أمن أنقرة

إيران: الهجوم التركي على شرق الفرات لن يحقق أمن أنقرة

مشاركة
وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف - روسيا اليوم

روك أونلاين – كوباني

أعلن وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، اليوم الأحد رفض بلاده لأي عملية عسكرية تركية في شمال شرقي سوريا.

وأكد ظريف أن بلاده على تواصل مع جميع الجماعات الكردية في سوريا وكردستان العراق لدرء أي هجوم تركي محتمل على المناطق الكردية في سوريا.

وقال وزير الخارجية الإيراني: «الإجراءات التركية ضد أمن الحدود والسيادة السورية لن تحقق أياً من أهدافها »، معرباً عن استعداد بلاده للتعاون بين البلدين لحل المشاكل بينهما.

وأضاف ظريف أن بلاده أبلغت الجانب التركي بأن «السبيل الوحيد للحفاظ على أمن تركيا هو نشر القوات العسكرية في المناطق الحدودية مع سوريا، ونشر القوات السورية في المناطق السورية التي يقطنها الكرد».

مشيراً إلى أن إيران تتعاون مع حكومة كردستان العراق والحكومة السورية وجميع الجماعات الكردية في سوريا «لحل المشاكل الحدودية بين تركيا وسوريا، وذلك عن طريق التنسيق بين القوات العسكرية السورية والتركية ومن دون التسبب بأي مشاكل للكرد والعرب في تلك المناطق».

وكان أردوغان قد جدد السبت التهديد بهجوم وشيك على شرق الفرات، معتبراً أن الدوريات البرية والجوية مع واشنطن«مجرد كلام»، فيما ردت قوات سوريا الديمقراطية بالتهديد بحرب شاملة على طول الحدود التركية لمواجهة أي هجوم قد تتعرض له.

إلى ذلك، قال المتحدث باسم البنتاغون شون روبرتسون للحرة، أمس السبت، أن أي عملية عسكرية غير منسقة من قبل تركيا« ستكون مصدر قلق بالغ لأنها ستقوض مصلحتنا المشتركة المتمثلة في شمال شرق سوريا الآمنة، والهزيمة المستمرة لداعش».

وأضاف روبرتسون أن واشنطن تعمل عن كثب «مع حلفائها في حلف شمال الأطلسي (الناتو) في تركيا من أجل التنفيذ السريع للآلية الأمنية، وفي الوقت المحدد، أو قبل الموعد المحدد، في العديد من المجالات».

وتوصلت كل من الولايات المتحدة الأمريكية وتركيا في 7 أغسطس/ آب الفائت على اتفاق لآلية أمنية على الحدود لكن تركيا واصلت تهديدها باجتياح المنطقة.

Leave a Reply