الرئيسية أخبار عفرين: الميليشيات الإسلامية تفرض إتاوات باهظة على مزارع الزيتون

عفرين: الميليشيات الإسلامية تفرض إتاوات باهظة على مزارع الزيتون

مشاركة
بساتين الزيتون في عفرين - أرشيف روك أونلاين

روك أونلاين – عفرين قال نشطاء من منطقة عفرين اليوم الثلاثاء إن الميليشيات الإسلامية فرضت إتاوات كبيرة على أهالي المنطقة والمزارعين مانعة إياهم من التوجه إلى بساتينهم.

وقال النشطاء إن ميليشيا الحمزة فرضت مبلغ 12 ألف دولار على سكان قرى زفنكي وعشونة وكاره وعبله وقركول، إذ نادت عبر مكبرات الصوت من جوامع تلك القرى «ما حدا يروح لبساتين الزيتون قبل ما تدفعوا المبلغ المطلوب منكم».

وفرضت الميليشيا ذاتها في قرية كفرشيل التابعة لمركز مدينة عفرين مبلغ 2 دولار على كل شجرة زيتون، سواء كانت حاملة بالزيتون أو لم تكن، محذرة من توجه الأهالي إلى البساتين قبل دفع المبالغ المالية المفروضة عليهم.

وأكدت مصار محلية أن جميع الميليشيات المتواجدة في عفرين بدأت بفرض الإتاوات والضرائب على الأهالي الذين يمكلون أراضي وبساتين الزيتون، إذ تحاول الميليشيات جمع الأموال حتى ما قبل توجه الأهالي إلى أراضيهم.

كما قامت الميليشيات الإسلامية في ناحية شيه وبلبلة وعدة قرى في شرا بإلغاء كافة الوكالات للأشخاص الذين يقومون بجني المحصول عوضاً عن أقاربهم من المهجرين قسراً إلى منطقة الشهباء بريف حلب الشمالي، كذلك المهاجرين سابقاً إلى البلدان الأوروبية.

هذا وأقدمت ميليشيا السلطان مراد برفقة مجموعة من المستوطنين بقطف ثمار الزيتون من 50 شجرة عائدة ملكيتها لهوريك علو، من سكان قرية حسن ديرا في ناحية بلبلة، رغم الإشارة على أشجاره باللون الأحمر والذي يدل بأن صاحب البستان متواجد في المنطقة، وفق منظمة حقوق الإنسان هناك.

واستولت الميليشيات الإسلامية على الأراضي الزراعية وبساتين الزيتون والرمان العائدة لمهجري عفرين واستثمرتها لصالحها الخاص مناصفة مع المستوطنين، منذ الاحتلال التركي للمنطقة في 18 آذار/مارس العام الماضي.

Leave a Reply