الرئيسية أخبار اتهامات للأسايش بنفي قيادي من الديمقراطي الكردستاني من روجآفا

اتهامات للأسايش بنفي قيادي من الديمقراطي الكردستاني من روجآفا

مشاركة
الأسايش في قامشلو - روك أونلاين

روك أونلاين – قامشلو

ذكرت مصادر من الحزب الديمقراطي الكردستاني – سوريا اليوم الجمعة، أن مجموعة من الملثمين قامت بنفي عضو المكتب السياسي في الحزب الديمقراطي الكردستاني – سوريا، محمد علي إبراهيم ‹أبو نادو› إلى خارج روجآفا.

وذكرت مصادر من الحزب الديمقراطي الكردستاني – سوريا لروك أونلاين، أن ملثمين كانوا قد اقتادوا ‹أبو نادو› عند الطريق العام في بلدة كركي لكي إلى قرية ‹بانه شكفتي› على الحدود مع كردستان العراق قبل أن يجبروه على مغادرة أراضي روجآفا.

وذكرت مصادر أخرى من الحزب أن قوات الأسايش هي من تقف وراء عملية النفي بحجة أن ‹أبو نادو› كان قد نظّم تأبيناً في ذكرى وفاة الزعيم الكردي الملا مصطفى بارزاني. في حين لم تصدر الأسايش حتى الآن أيّة توضيحات بخصوص حادثة الخطف ومن ثم النفي.

يُذكر أن قوات الأسايش كانت قد قامت بنفي رئيس المجلس الوطني الكردي في سوريا، وسكرتير حزب يكيتي الكردي، إبراهيم برو في 14 آب من العام الماضي إلى كردستان العراق بعد يوم على اعتقاله في سوق مدينة قامشلو.

Leave a Reply