الرئيسية أخبار 4 جرحى من الجيش التركي خلال معارك مع مجلس منبج العسكري

4 جرحى من الجيش التركي خلال معارك مع مجلس منبج العسكري

مشاركة
قوات أمريكية في منبج - أرشيف

روك أونلاين – وكالات

أصيب 4 جنود أتراك، أمس الاثنين، في قصف من قبل قوات مجلس منبج العسكري استهدف مواقعهم شرق مدينة الباب شمالي سوريا.

وتبدو إصابة أحد الجنود خطيرة حيث تم إسعافه بواسطة حوامة إلى مدينة غازي عنتاب التركية، ووفقاً لصحيفة ‹يني شفق› التركية، فإن الجنود الأربعة كانوا عناصر من لواء الكوماندوس الـ 49 القادم من مدينة موش جنوبي تركيا.

وكانت اشتباكات عنيفة قد اندلعت يوم أمس بين قوات مجلس منبج العسكري وفصائل ‹درع الفرات› التي تقودها تركيا، وذلك على خط الجبهة الفاصل بين الطرفين غرب بلدة العريمة في ريف منبج الغربي، إذ ترافقت تلك الاشتباكات مع قصف مكثف بالأسلحة الثقيلة وتحليق لطائرات استطلاع تركية.

تحاول تركيا، ومنذ انتهاء عملياتها في الباب، التوجه نحو مدينة منبج من أجل السيطرة عليها وإخراج مقاتلي قوات سوريا الديمقراطية منها، إلا أن مساعيها تلك قد تواجه عقبات جديدة من جيش النظام السوري ومن قوات التحالف الدولي.

وكان مجلس منبج العسكري قد أعلن يوم أمس تسليم 5 قرى على خطوط التماس مع غرفة عمليات ‹درع الفرات› إلى الجيش السوري، وذلك بموجب الاتفاق الروسي المعلن عنه في 3 آذار/مارس الجاري. كما وردت صور وتقارير تفيد بانتشار قوات أميركية غرب مدينة منبج، السبت الماضي.

وقال جيف ديفيس، المتحدث باسم وزارة الدفاع الأميركية، يوم أمس الاثنين، أن الجيش الأميركي نشر عدداً من الجنود في منبج وريفها من أجل ضمان ألا تتقاتل الأطراف المختلفة بين بعضها البعض، وأضاف أن نشر تلك القوات هو «إشارة واضحة للردع والطمأنة».

وأوردت صحيفة الانديبندنت أن 500 جندي من القوات الخاصة الأميركية تم نشرهم في مناطق شمال شرقي سوريا تسيطر عليها قوات سوريا الديمقراطية، وأضافت الصحيفة أن وحدات من المدفعية الثقيلة تستخدمها القوات الأميركية قد تصل إلى تلك المناطق وذلك لتعزيز الهجوم على الرقة.

Leave a Reply