الرئيسية أخبار قامشلو: الأسايش تطلق سراح اثنين من قيادات المجلس الكردي

قامشلو: الأسايش تطلق سراح اثنين من قيادات المجلس الكردي

مشاركة
حاجز بلدة تربه سبيه الشرقي - روك أونلاين

روك أونلاين – قامشلو أطلقت قوات الأسايش التابعة للإدارة الذاتية الديمقراطية اليوم السبت سراح اثنين من قيادات المجلس الوطني الكردي بعد اعتقال دام قرابة شهر في مدينة قامشلو شمال شرقي سوريا.

وبحسب المجلس الوطني الكردي، وهو ائتلاف يضم عدة أحزاب كردية سورية، فإن الأسايش أطلقت سراح كل من سليمان أوسو، عضو اللجنة السياسية لحزب يكيتي الكردي، وعضو مكتب العلاقات الخارجية للمجلس الوطني الكردي، ونافع عبد الله، عضو اللجنة المركزية للحزب الديمقراطي الكردستاني- سوريا.

وكانت مصادر من عائلة القيادي في حزب يكيتي الكردي، سليمان أوسو، قد أعلنت خلال اليومين الماضيين عن تدهور الحالة الصحية لأوسو وكان يتلقى العلاج في مشى الرحمة بمدينة قامشلو.

وقالت منظمة العفو الدولية اليوم السبت، إن صحة عضو لجنة العلاقات الخارجية للمجلس الوطني الكُردي، سليمان أوسو، تدهورت بشكل خطير منذ 21 حزيران الجاري.

وجاء في تقرير المنظمة الدولية المعنية بحقوق الإنسان أن «القوات المسلحة التابعة لحزب الاتحاد الديمقراطي احتجزت في منطقة شمال شرق سوريا، منذ 23 أيار، الناشط المعارض الكُردي السوري، سليمان أوسو، بشكل تعسفي. وهو محتجز حالياً في ظروف سيئة في سجن علايا في القامشلي، شمال شرق سوريا، دون توجيه تهمة إليه».

ونفذت الأسايش سلسلة من المداهمات على مكاتب ومنازل قيادات أحزاب المجلس الكردي خلال الأشهر الماضية وأغلقت على إثرها مقرات تابعة للمجلس الكردي واعتقلت عدداً من تلك القيادات.

ولا يزال عدد من قيادات أحزاب المجلس الوطني الكردي قيد الاعتقال لدى قوات الأسايش بينهم عضوي المكتب السياسي في الحزب الديمقراطي الكردستاني – سوريا، محسن طاهر وبشار أمين، وأمين حسام عضو الأمانة العامة للمجلس.

Leave a Reply