شكاوى من تلاعب سائقي كراج الصناعة في قامشلو بالأسعار المحددة للنقل

شكاوى من تلاعب سائقي كراج الصناعة في قامشلو بالأسعار المحددة للنقل

71
0
شاركها
سائق تاكسي أمام كراج قامشلو منطقة الصناعة - أرشيف

روك أونلاين – قامشلو تزايدت مؤخراً شكاوى من أن سائقي كراج الصناعة في مدينة قامشلو شمال شرقي سوريا لا يلتزمون بالأجرة المحددة لهم، ويعملون على رفع الأسعار واستغلال المسافرين إلى مناطق ديريك وكركي لكي.

وبحسب شهود عيان تحدثوا لروك أونلاين اليوم السبت، فإن سائقي الميكروباصات يقومون برفع تسعير الأجرة في أوقات الظهيرة وحتى ساعات المساء الأولى.

وتتراوح التسعيرات غير الرسمية التي يأخذها السائقون من المسافرين بين 500 – 1000 ليرة سورية في حين أن التسعيرات الرسمية لا تتجاوز 400 ليرة حتى مدينة ديريك، وفقاً لهؤلاء.

وشهد كـراج الصناعة في المدينة يوم الخميس الفائت أزمة غير مسبوقة في نقل الركاب، إذ بلغ عدد الركاب الموجودين في الكراج بانتظار السيارات نحو 200 شخص، بحسب حسام اسماعيل، وهو شاب تحدث لروك أونلاين.

وقال سائق يعمل في الكراج إن «سبب استغلال بعض السائقين للركاب يأتي على خلفية عزوف البعض الآخر عن العمل في ساعات الظهيرة حيث تكون درجات الحرارة مرتفعة للغاية، ويخشون من الأعطال التي تسببها مادة المازوت ذات الجودة السيئة».

وأضاف: «والأمر الآخر هو أن الدورة التكميلية لامتحانات المرحلة الثانوية قد بدأت يوم الخميس، ويزداد عدد الركاب في الكراج، لذا يقوم البعض باستغلال الوضع ورفع التسعيرة».

وتعاني مناطق مقاطعة الجزيرة منذ أشهر أزمة في المحروقات ناهيك عن النوعية المتردية فيما ينتج منها.

بدون تعليق

اترك رد